تفكيك شبكة ابتزاز جنسي وانتحال صفة الحموشي

تفكيك شبكة ابتزاز جنسي وانتحال صفة الحموشي

تفكيك شبكة ابتزاز جنسي وانتحال صفة الحموشي

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، من إنهاء نشاط شبكة متخصصة في النصب والاحتيال والابتزاز عبر شبكة الإنترنيت.
بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أوردت من خلاله أن عملية التوقيف تمت بناء على معطيات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس السبت، حيث تم توقيف أربعة مواطنين ينحدرون من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، للاشتباه في تورطهم في النصب والاحتيال والابتزاز عبر شبكة الإنترنيت.
المعطيات الأولية للبحث، يقول البلاغ، تشير إلى قيام المشتبه فيهم بتبادل محتوى رقمي إباحي مع مواطن ألماني، قبل تعريضه لعمليات ابتزاز بعد انتحال صفة ممثلين لأجهزة الأمن المغربية، بما فيها انتحال صفة المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، حيث تم سلب الضحية مبالغ مالية وصل مجموعها إلى 18 ألف يورو، قبل أن تقود الأبحاث والخبرات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن المغربية، فضلا عن استغلال قنوات التعاون الأمني الدولي، إلى تحديد هوية المشتبه فيهم وتوقيفهم بمدينة الجديدة.
عمليات التفتيش التي باشرتها مصالح الأمن بمنزل يستغله المشتبه فيهم، تورد المديرية، مكنت من حجز معدات معلوماتية ودعامات تخزين إلكترونية وهواتف نقالة، فضلا عن إيصالات لحوالات مالية صادرة عن الضحية الأجنبي، بالإضافة إلى ضحايا عمليات ابتزاز أخرى وبطاقات بنكية.
وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم وضع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات لتحديد كافة الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.